الصفحة الأولى > تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية
المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا تشونينغ تعقد مؤتمرا صحفيا اعتياديا يوم 11 أكتوبر عام 2017
2017/10/11

س: أفادت الأخبار بأن طائرتين قاذفتين أمريكيتين من طراز B-1B حلقتا فوق المياه شرق شبه الجزيرة الكورية يوم الأمس. ما تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: لاحظت الأخبار المعنية. إن الأوضاع الراهنة في شبه الجزيرة الكورية معقدة وحساسة للغاية، نأمل من الأطراف المعنية التحلي بضبط النفس، والامتناع عن فعل ما يزيد الاستفزاز للآخرين ويزيد الاستقطاب والتوتر.

س: دخلت مدمرة أمريكية إلى المياه الإقليمية لجزر شيشا الصينية تحت ذريعة "حرية الملاحة البحرية" يوم الأمس. ما تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: في يوم 10 أكتوبر، دخلت مدمرة الصواريخ الأمريكية "تشافي" إلى المياه الإقليمية لجزر شيشا الصينية بدون إذن الحكومة الصينية، وقامت بما يسمى بـ" عملية حرية الملاحة البحرية". وأرسل الجانب الصيني سفنا وطائرات حربية لتحديد وتدقيق هوية المدمرة الأمريكية وفقا للقانون وتوجيه التحذير لها وطردها.

إن جزر شيشا من الأراضي الصينية المتأصلة. في مايو عام 1996، أعلنت الحكومة الصينية الخطوط الأساسية للمياه الإقليمية لجزر شيشا بموجب "قانون جمهورية الصين الشعبية للمياه الإقليمية والمنطقة المتاخمة". عليه، خالفت تصرفات المدمرة الأمريكية القوانين الصينية والدولية المعنية، وانتهكت سيادة الصين ومصلحتها الأمنية بشكل خطير، وعرضت حياة أفراد الجانبين في الخط الأمامي للخطر. فيرفض الجانب الصيني ذلك رفضا قاطعا، وقد احتج لدى الجانب الأمريكي بلهجة شديدة.

ستواصل الحكومة الصينية اتخاذ إجراءات حازمة للدفاع عن السيادة الإقليمية للصين وحقوقها ومصالحها البحرية. يحث الجانب الصيني الجانب الأمريكي على الاحترام الجدي لسيادة الصين ومصلحتها الأمنية، والاحترام الجدي لجهود دول المنطقة لصيانة السلم والاستقرار في بحر الصين الجنوبي، ووقف مثل هذه التصرفات الخاطئة.

س: أجرت الصين وروسيا مشاورات حول الأمن في منطقة شمال شرق آسيا يوم الأمس في روسيا. ما هي المواضيع المطروحة بين الجانبين؟

ج: في يوم 10 أكتوبر، أجرت الصين وروسيا الدورة الثامنة للمشاورات بين البلدين حول الأمن في منطقة شمال شرق آسيا في العاصمة الروسية موسكو. ترأس هذه المشاورات مساعد وزير الخارجية الصيني كونغ شيوانيو ونائب وزير الخارجية الروسي إيغور مورغولوف بشكل مشترك، وحضرها المسؤولون من وزارات الخارجية والدفاع والأمن وغيرها للبلدين.

في هذه المشاورات، أعرب الجانبان عن اهتمامهما البالغ بالأوضاع الراهنة في شبه الجزيرة الكورية، واتفقا على ضرورة تحلي الأطراف المعنية بضبط النفس والامتناع عن فعل ما يزيد الوضع توترا وصيانة السلم والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية والمنطقة بخطوات ملموسة. وأكد الجانبان مجددا على ضرورة التمسك بهدف نزع السلام النووي من شبه الجزيرة الكورية، ودعوا الأطراف المعنية إلى التجاوب الإيجابي للمبادرة المشتركة التي طرحتها الصين وروسيا على أساس مبادرة "الوقفين" وفكرة "المسارين المتوازيين" وخارطة الطريق "خطوة خطوة"، وحثا الأطراف المعنية على العودة إلى مسار الحوار والتشاور في يوم مبكر.

بالإضافة إلى ذلك، أكد الجانبان مجددا على موقفهما الرافض لنشر الولايات المتحدة وجمهورية كوريا نظام "الثاد" المضاد للصواريخ في جمهورية كوريا.

كما اتفق الجانبان على مواصلة التواصل والتنسيق الوثيقين لمواجهة تطورات الأوضاع في المنطقة بشكل مشترك.

س: دعا رئيس منطقة كاتالونيا الذاتية الحكم يوم الأمس إلى الحوار مع الحكومة الإسبانية قبل تنفيذ إعلان الاستقلال. نظرا للاستثمارات الصينية في كاتالونيا الإسبانية وكون إسبانيا شريكا مهما للصين في إطار مبادرة "الحزام والطريق"، هل يشعر الجانب الصيني بقلق من ذلك؟

ج: لاحظنا الوضع في كاتالونيا الإسبانية. قد قال الجانب الصيني أكثر من مرة إنه شأن داخلي لإسبانيا، نثق بأن الحكومة الإسبانية والشعب الإسباني قادر على التعامل مع هذا الملف بشكل ملائم، بما يصون الوحدة والازدهار للبلاد. إن إسبانيا بلد صديق للصين، سنواصل تطوير علاقات الصداقة والتعاون معها التزاما بمبادئ الاحترام المتبادل للسيادة وسلامة الأراضي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للجانب الآخر.

سألت عما إذا كان الجانب الصيني قلقا من تأثر التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين من الاستفتاء. أعتقد أنه لا داعي للقلق. كما قلته قبل قليل، نحن على يقين بأن الحكومة الإسبانية والشعب الإسباني قادر على التعامل مع هذا الملف بشكل ملائم، بما يصون وحدة البلاد واستقرارها وازدهارها. نحن كبلد صديق لإسبانيا نحرص على مواصلة تطوير التعاون المتبادل المنفعة في كافة المجالات مع إسبانيا بما فيه المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية انطلاقا من مبادئ الاحترام المتبادل والمنفعة المتبادلة والكسب المشترك.

س: قال نائب في برلمان جمهورية كوريا يوم الأمس إن القراصنة الإكترونيين من كوريا الديمقراطية اخترقوا نظام الكومبيوتر لوزارة دفاع جمهورية كوريا وسرقوا الكثير من الوثائق السرية المتعلقة بالخطة العملياتية بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا. هل الجانب الصيني على علم بذلك؟ ما تعليقك على ذلك؟

ج: لاحظت هذه الأخبار، لكن لست مطلعا على التفاصيل.

كما قلته للتو في إجابتي على السؤال الأول المطروح من قبل صحفي وكالة يونهاب للأنباء، إن الوضع الحالي في شبه الجزيرة الكورية في غاية التعقيد والخطورة. فنأمل من جميع الأطراف فعل ما من شأنه بناء الثقة المتبادلة وتهدئة الوضع المتوتر.

س: فيما يتعلق بقضية الروهنغيا في ميانمار، ما زالت ظاهرة النزوح الكبيرة مستمرة، وأتت هذه الأزمة ببعض الضغوط على الحكومات الغربية، وأجبرتها على اتخاذ خطوات لمواجهة هذه الأزمة الإنسانية. بما أن الوضع قد استمر لزمن طويل بدون حل بل شهد تصعيدا مستمرا، هل سيؤدي ذلك إلى تغيير الموقف الصيني؟ هل يدعم الجانب الصيني اتخاذ خطوات ضد ميانمار بما فيه استصدار قرار في الأمم المتحدة لفرض عقوبات على ميانمار أو اقتراح عقوبات متعددة الأطراف الأخرى؟

س: قد أوضحنا أكثر من مرة موقف الجانب الصيني من الوضع في ولاية راخين الميانمارية في إجابتنا. نتطلع لحل القضية عبر الحوار والتشاور وبشكل ملائم في أسرع وقت ممكن وإطفاء نيران الحرب في يوم مبكر وبقاء الأبرياء بعيدا عن الضرر. لاحظ الجانب الصيني الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الميانمارية من أجل تهدئة الوضع في ولاية راخين وصيانة استقرارها. ندعم هذه الجهود الميانمارية الرامية إلى صيانة السلم والاستقرار في ولاية رخين، ونأمل في الحفاظ على الاستقرار الاجتماعي والوحدة العرقية والتنمية الاقتصادية في ميانمار.

إن قضية ولاية راخين معقدة وحساسة تتعلق بعوامل تاريخية وإثنية ودينية معقدة. ندعو المجتمع الدولي إلى النظر في الوضع في ولاية راخين بنظرة موضوعية وعادلة وتشجيع ميانمار وبنغلاديش على إيجاد حل جذري عبر التشاور الودي. يجب على الخطوات التي تتخذها الأمم المتحدة وغيرها من الجهات أن تساهم في تسوية القضية.

إلى الأصدقاء:   
طباعة الصفحة