الصفحة الأولى > تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية
المتحدث باسم وزارة الخارجية قنغ شوانغ يعقد مؤتمرا صحفيا اعتياديا يوم 6 فبراير عام 2018
2018/02/06

س: أفادت الأخبار بأن الرئيس المالديفي عبدالله يمين أعلن في يوم 5 فبراير عن حالة الطوارئ في بلاده لمدة 15 يوما اعتبارا من اليوم ذاته. ما تعليق الجانب الصيني على الأوضاع الراهنة في المالديف؟

ج: ظل الجانب الصيني يتابع عن كثب تطورات الأوضاع في المالديف، ويأمل من الأطراف المعنية المالديفية تسوية الخلافات بشكل ملائم عبر الحوار والتشاور، واستعادة النظام الطبيعي في أسرع وقت ممكن، بما يحافظ على الاستقرار الوطني والاجتماعي. نثق بأن المالديف حكومة وحزبا وشعبا قادرة على مواجهة الوضع الحالي بحكمتها وإرادتها المستقلة. قد طلبنا من الجانب المالديفي مواصلة اتخاذ إجراءات فعالة لضمان سلامة المؤسسات الصينية وأفرادها ومشاريع التعاون الصينية في المالديف على الأرض .

س: أفادت وسائل الإعلام الأجنبية بأن النائبة الأولى لمساعد وزير الخارجية الأمريكي تينا كيدانو قالت في يوم 5 إن السفن العسكرية الأمريكية ستواصل "عملية حرية الملاحة البحرية" في بحر الصين الجنوبي. مؤكدة على أنها ستبذل أقصى جهدها لتشجيع دول جنوب شرق آسيا على شراء مقاتلة بطراز F-35 وغيرها من الأسلحة الأمريكية الصنع في معرض الطيران المرتقب في سنغافورة. ما تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: ظل الجانب الصيني يحترم حرية الملاحة البحرية والجوية في بحر الصين الجنوبي التي تتمتع بها كافة الدول وفقا للقانون الدولي، غير أننا نرفض بشكل قاطع قيام الدول المعنية بالتهديد والمساس بالسيادة والمصالح الأمنية للصين وغيرها من الدول المطلة على البحر متذرعة بـ"حرية الملاحة البحرية والجوية ".

في الوقت الراهن، لا توجد أي مشكلة في حرية الملاحة البحرية والجوية في بحر الصين الجنوبي، بل تتجه الأوضاع في منطقة بحر الصين الجنوبي نحو الاستقرار والتحسن باستمرار، قد أعربت دول المنطقة أكثر من مرة عن تقييمها الإيجابي لذلك في الآونة الأخيرة .

بينما يتمتع بحر الصين الجنوبي بالهدوء والسلام، لماذا يحاول البعض إثارة المشاكل فيه؟ قامت الشخصيات الأمريكية المعنية بربط ما يسمى بـ"عملية حرية الملاحة البحرية" بترويج أسلحة بلادها، الأمر الذي يكشف هدفها الحقيقي بكل وضوح .

س: أعلنت وزارة الدفاع الصينية اليوم عن نجاح الصين في تجربة صاروخ أرض-جو لاعتراض الصواريخ الباليستية في مرحلة الطيران خارج الغلاف الجوي، ما تعليق الجانب الصيني على ذلك؟ هل لهذه الخطوة علاقة بالأوضاع الدولية الراهنة؟

ج: قد نشرت وزارة الدفاع الصينية الخبر في هذا الصدد، ليس لدي إضافة.

س: أفادت الأخبار بأن مواطنا صينيا قتل في مدينة كراتشي الباكستانية يوم الأمس. هل يعرف الجانب الصيني سبب مقتله؟ هل أبلغ الجانب الباكستاني الجانب الصيني تفاصيل الحادث؟

ج: يوم 5 لقى مواطن صيني مصرعه في المستشفي بعد إصابته بجروح خطيرة جراء إطلاق النار في مدينة كراتشي. أرسلت القنصلية العامة الصينية في كراتشي أفرادها إلى موقع الحادث والمستشفى في اللحظة الأولى للوقوف على التفاصيل، وطلب من المستشفى بذل قصارى الجهد للعلاج وحث الشرطة الباكستانية على التحقيقات بكل إمكانيتها لتقديم المجرمين للعدالة. ندين بشدة أعمال العنف والتطرف التي يرتكبها المجرمون ضد المواطنين الصينيين. وسنواصل متابعة الحادث عن كثب، وتقديم مساعدة فعالة لذوي الضحية لمعالجة ذيول الأمور. يبقى الجانب الصيني على التنسيق المكثف مع الجانب الباكستاني في هذا الصدد .

س: بعد هذا الحادث، هل يقلق الجانب الصيني من سلامة مواطنيه في بكستان؟

ج: لاحظنا أن باكستان حكومة وجيشا شنت حملات عديدة لمكافحة الإرهاب وتثبيت الأمن الاجتماعي في السنوات الأخيرة. ندعم باكستان لمضي قدما في هذه الحملات لحماية الأمن والاستقرار في داخل البلاد. وفي الوقت نفسه، نأمل بل ونثق بأن الجانب الباكستاني سيتخذ مزيدا من التدابير لضمان سلامة المؤسسات الصينية العاملة في باكستان وأفراد طاقمها .

س: وفقا لما تناولته وسائل الإعلام البريطانية، قال المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة إريك سولهيم مؤخرا إن حملة الصين ضد استيراد "نفايات أجنبية" بلاستيكية تبعث إشارة إلى الدول الغنية، يجب تعزيز إعادة التدوير وتقليل المنتجات غير الضرورية مثل الشفاطة البلاستيكية. ما تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

ج: إدارة النفايات الصلبة والتخلص منها قضية بيئية تواجه جميع بلدان العالم. فجاء تقييد وحظر استيراد النفايات الصلبة، أو ما يسمى بـ"النفايات الأجنبية" خطوة مهمة تتخذها الصين لتدعيم عملية بناء الحضارة الإيكولوجية وستساهم في حماية البيئة الإيكولوجية والصحة العامة .

ستواصل الصين العمل على تكريس رؤية التنمية المستدامة والتنمية الخضراء بغية بناء "الصين الجميلة"، وتدفع بحزم إصلاحات في نظام إدارة استيراد النفايات الصلبة ومكافحة تهريب "النفايات الأجنبية". كما ندعو المجتمع الدولي إلى تعزيز التواصل والتعاون معنا في مجال التخلص من النفايات الصلبة ومكافحة الاتجار غير الشرعي بالنفايات .

إذا كنت بحاجة إلى مزيد من التفاصيل، فيمكنك الاستفسار لدى الجهات المختصة.

س: أفادت الأخبار بأن الحكومة الفلبينية قررت إلغاء البحوث العلمية المشتركة في هضبة بنهام بعد أن وافقت عليها في وقت سابق، علما بأن الصين والفلبين قد قررتا إجراء البحوث العلمية في هضبة بنهام. ما تقييم الجانب الصيني للوضع الراهن؟

ج: قد أوضح الجانب الصيني موقفه من القضية المتعلقة بهضبة بنهام مرارا. تقع هضبة بنهام في ما وراء 200 ميل بحري للفلبين، يحترم الجانب الصيني الحق الذي تتمتع به الفلبين في قاع البحر في هضبة بنهام وفقا للقانون .

حسب علمي، بعد المشاورات بين الجانبين الصيني والفلبيني، أنجزت سفينة البحوث العلمية "كه شيويه" التابعة للأكاديمية الصينية للعلوم مؤخرا عملية البحوث العلمية البحرية المشتركة في المياه شرق جزر الفلبين وكان على متنها 4 باحثين فلبينيين. ستتقاسم مؤسسات البحوث العلمية الصينية والفلبينية المعطيات المعنية. أود أن أشير إلى أن المياه التي جرت فيها عملية البحوث العلمية المشتركة من المياه الخاضعة لولاية الفلبين، غير أنها ليست واقعة في هضبة بنهام .

تقدم الجانب الصيني بطلب البحوث العلمية المشتركة إلى الجانب الفلبيني في إطار "اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار" وحصل على موافقة الجانب الفلبيني. يحترم الجانب الصيني الحقوق السيادية والولاية الفلبينية على المياه المعنية، حرصا على بذل جهود مشتركة مع الجانب الفلبيني للحفاظ على زخم التطور الجيد الذي تشهده العلاقات الصينية الفلبينية في الوقت الراهن.

س: أفادت الأخبار بأن كتاب حول "التدخل الصيني في أستراليا" بالتأليف الباحث الأسترالي المشهور كليف هاميلتون سيُنشر بعد أن رفض بعض الناشرين نشر هذا الكتاب في وقت سابق. كيف ترى تأثير نشر هذا الكتاب على العلاقات الصينية الأسترالية؟

ج: في الفترة الأخيرة، أوضحنا موقفنا أكثر من مرة من التصريحات غير المسؤولة والمتكررة التي أدلى بها بعض الشخصيات الأسترالية حول الصين .

أود أن أؤكد هنا مرة أخرى على أملنا من الجانب الأسترالي نبذ عقلية الحرب الباردة والتحيز الأيديولوجي، والكف عن إدلاء بتصريحات غير مسؤولة، والعمل مع الجانب الصيني على دفع التطور الصحي والمستقر للعلاقات الصينية الأسترالية على أساس الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة.

س: هل بإمكانك تزويدنا بمعلومات إضافية عن ما قام به الجانب الصيني يوم الأمس من تجربة صاروخ أرض-جو لاعتراض الصواريخ الباليستية في مرحلة طيران خارج الغلاف الجوي؟ هل لها صلة بالأوضاع الراهنة في شبه الجزيرة الكورية؟

ج: كما قلت في إجابتي قبل قليل، إن وزارة الدفاع قد نشرت الخبر وليست عندي معلومات إضافية. يمكن أن أؤكد هنا على أن الصين تتمسك بطريق التنمية السلمية وتنتهز السياسة الدفاعية ذات الطابع الدفاعي .

س: سيبدأ مستشار الدولة يانغ جيتشي زيارته إلى الولايات المتحدة يوم الغد. ما هي المواضيع التي سيطرحها الجانب الصيني على الجانب الأمريكي بالإضافة إلى الذرة الرفيعة؟

ج: خلال الزيارة، سيتبادل مستشار الدولة يانغ جيتشي وجهات النظر بشكل معمق مع الجانب الأمريكي حول العلاقات الصينية الأمريكية والقضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

استطرد سائلا: هل سيناقش الجانبان قضية التجارة؟

ج: قلت إن مستشار الدولة يانغ جيتشي سيتبادل وجهات النظر بشكل معمق مع الجانب الأمريكي حول العلاقات الصينية الأمريكية والقضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك. إن العلاقات الصينية الأمريكية لها أبعاد كثيرة. ما ذكرت من قضية التجارة جزء مهم لهذه العلاقات .

يمكنني التأكيد على نقطة إضافية، وهي أن كلا الجانبين الصيني والأمريكي أكد في الفترة الأخيرة على ضرورة الحفاظ وتعزيز الاتصال والتواصل بينهما في كافة المجالات. نأمل في أن تساهم هذه الزيارة في تنفيذ التوافق المهم بين رئيسي البلدين وتركيز الجهود على التعاون وإدارة الخلافات والسيطرة عليها، بما يدفع التطور السليم والمستقر للعلاقات الصينية الأمريكية.

س: يوم الأمس، أعلن الرئيس المالديفي عن حالة الطوارئ في البلاد لمدة 15 يوما. يخطط كثير من الصينيين السياحة في المالديف في عطلة عيد الربيع. كيف يضمن الجانب الصيني سلامة السياح الصينيين في المالديف؟

ج: في المؤتمر الصحفي ظهر يوم الأمس، قد رددت على أسئلة مماثلة. بعد المؤتمر، ونظرا لآخر التطورات للوضع الأمني في المالديف، عدلت وزارة الخارجية والسفارة الصينية لدى المالديف درجة التنبيه الأمني، وطلبتا من المواطنين الصينيين متابعة الوضع المحلي عن كثب، وعدم التوجه إلى المالديف في المستقبل القريب. إذا تم ترتيب الزيارة إلى المالديف، من المقترح إلغائها .

تهتم الحكومة الصينية اهتماما بالغا ودائما بسلامة جميع المواطنين الصينيين في الخارج، بمن فيهم السياح خارج البلد. إن عطلة عيد الربيع ذروة للسياحة خارج البلاد، فمن المقترح للسياح الصينيين إيلاء اهتمام بالغ لقضية الأمن عند تخطيط برامجهم للسياحة في الخارج. في نفس الوقت، نحث الدول المعنية على اتخاذ إجراءات لازمة لضمان سلامة السياح الصينيين وحقوقهم المشروعة. نأمل في أن يستعيد الوضع في المالديف إلى حالته الطبيعية في أسرع وقت ممكن.

إلى الأصدقاء:   
طباعة الصفحة