يلعب التواصل الشعبي دورا تكميليا هاما لا غنى عنه للتعاون الصيني العربي على المستوى الحكومي ولتجنيد القوى الشعبية الصديقة في تعزيز الصداقة التقليدية والتعاون المتبادل المنفعة بين الصين والدول العربية في المرحلة الجديدة.