الصفحة الأولى > صوت الصداقة
نشر سعادة السفير الصينى لدى اليمن تيان تشي في الوسائل الاعلامية اليمنية مقالة موقعة تحت عنوان " بناء نوع جديد من العلاقات الدولية يدا بيد وتكوين مجتمع مصير مشترك للبشرية معا "
2017/11/14
 

في يوم 7 نوفمبر عام 2017، نشر سعادة السفير الصينى لدى اليمن تيان تشى مقالة موقعة في وكالة أنباء اليمنية "سبأ " واليمن اليوم ووسائل الإعلام الأخرى تحت عنوان " بناء نوع جديد من العلاقات الدولية يدا بيد وتكوين مجتمع مصير مشترك للبشرية معا "، لتعريف المؤتمر الوطنى ال19 للحزب الشيوعي الصينى والسياسة الخارجية الصينية ، وفيما يلي النص الكامل للمقالة :

خلال الفترة من 18 حتى 24 اكتوبر افتتح المؤتمر الوطنى ال 19 للحزب الشيوعى الصينى الذى اجتذب الاهتمام العالمى في بجين , مما انشأ الوضع المركزي للأمين العام شي جينبينغ في اللجنة المركزية الحزبية والحزب بأكمله علي نحو متزايد , واقام افكار شي جينبينغ للاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد , وطرح اهداف الكفاح لبناء بلادنا لتصبح دولة اشتراكية حديثة وقوية ومزدهرة وديمقراطية ومتحضرة ومتناغمة وجميلة حتى اواسط القرن الجاري واستراتيجية انمائية للمرحلتين , ووضع تصميما اعلى للدبلوماسية الصينية في ظل الاوضاع الجديدة , سوف يغير مصير الصين وتؤثر في تطورات العالم تأثيرات ايجابية وهامة .

اكد المؤتمر الوطنى ال 19 للحزب الشيوعى الصينى علي التزام الصين بطريق التنمية السلمية , متمسكة بأهداف السياسة الخارجية للحفاظ علي سلام العالم وتعزيز التنمية المشتركة وتطوير التعاون الودى مع جميع الدول على اساس المبادىء الخمسة للتعايش السلمى بحزم والعمل على تكوين نوع جديد من العلاقات الدولية علي اساس الاحترام المتبادل والانصاف والعدالة والتعاون والمنفعة المتبادلة والعمل علي تكوين مجتمع مصير مشترك للبشرية وبناء عالم للسلام الدائم والأمن العام والازدهار المشترك والتسامح والانفتاح والنظافة والجمال .

اكد المؤتمر الوطنى ال 19 للحزب الشيوعى الصينى علي مواصلة التزام الصين بسياسة خارجية سلمية مستقلة بحزم واحترام تعددية حضارات العالم , احترام حقوق شعوب دول العالم لاختيار طريق التنمية بالارادة المستقلة , والحفاظ علي الانصاف والعدالة العالمين وومعارضة فرض الإرادة الخاصة على الآخرين ومعارضة التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، ومعارضة التسلط علي الضعيف بالقوة ، والدعوة إلى تسوية النزاعات من خلال الحوار، وحل الخلافات من خلال التشاور، والدعوة إلى الديمقراطية للعلاقات الدولية. وستلتزم الصين بالسياسة الوطنية الاساسية للانفتاح على العالم الخارجى لتعزيز بنشاط بناء "الحزام والطريق" ، ولخلق منصة جديدة للتعاون الدولى، ولتحقيق التنمية المشتركة مع جميع الدول الاخرى، ولخلق مستقبل جميل للبشرية معا .

اكد المؤتمر الوطنى ال 19 للحزب الشيوعى الصينى علي ان الصين ستلتزم بمفهوم الواجبات والمصالح الصحيحة والاخلاص والجدية والصداقة والامانة لتوطيد التضامن والتعاون مع الدول النامية . ان الصين ما زالت اكبر دولة نامية فى العالم، وبغض النظر عن مدى تطور الصين فان الصين ستكون دائما عضوا فى الدول النامية وستقف دائما مع الدول النامية وستواصل تعميق التضامن والتعاون مع الدول النامية وزيادة المساعدات المقدمة إلى الدول النامية ولا سيما أقل البلدان نموا، ولتعزيز التعاون فيما بين بلدان الجنوب، وتضييق فجوة التنمية بين الشمال والجنوب، والدفاع عن العدالة للبلدان النامية، ودعم توسيع تمثيل البلدان النامية وحق الكلام في الشؤون الدولية، و تعزيز النظام العالمي للحوكمة باتجاه أكثر عدلا وعقلانية .

ان السياسات والمفاهيم الدبلوماسية التى تم وضعها فى المؤتمر الوطنى ال19 للحزب الشيوعى الصينى لها اهمية توجيهية عملية هامة فى تعزيز التعاون الودى بين الصين والدول النامية بما فيها اليمن وحل القضايا الساخنة فى المنطقة بما فيها القضية اليمنية. وستواصل الصين دعم بقوة عملية الانتقال السياسى في اليمن بموقفها الموضوعى والعادل وتعمل بنشاط علي الاقناع بالتصالح وحث المفاوضات وتعزيز التسوية السياسية المبكرة للقضية اليمنية. ان الصين مستعدة للمشاركة بنشاط فى اعادة الاعمار فى اليمن بعد استعادة السلام والاستقرار فى اليمن وتوسيع التعاون للمنفعة المتبادلة والدفع في بناء "الحزام والطريق" من اجل تحقيق التنمية المشتركة معا .

إلى الأصدقاء:   
طباعة الصفحة