الصفحة الأولى > صوت الصداقة
خطاب تشن جيان سعادة السفير الصينى لدى الصومال في مراسم تقديم المساعدات الإنسانية من الحكومة الصينية
2017/12/01
 

سعادة السيد نائب وزير الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث المحترم ،

سعادة السيد لاو فايل ممثل صندوق الامم المتحدة للأطفال لدى الصومال المحترم ،

ايها الضيوف الكرام ،

سيداتي وسادتي ب:

صباح الخير ! انى سعيد جدا لحضور حفل مراسم اليوم. قدمت الحكومة الصينية لليونيسيف مليونى دولار امريكى لشراء اغذية مغذية وادوية طبية ولمساعدة المجموعات الضعيفة مثل الاطفال والنساء المتضررين من سوء التغذية والذين يعانون من كارثة الجفاف في الصومال ما مجموعه 120 الف شخص، بينهم 15 الف طفل. يصادف يوم 20 نوفمبر اليوم الدولي للطفل. وهذا يشهد مرة أخرى على الصداقة العميقة والمشاعر التى تحملها الصين تجاه الشعب الصومالي والرعاية والمساهمة الصينية التي تقدمها الصين للقضية الدولية للأطفال.ولنعمل معا لخلق مستقبل أفضل للأطفال. ونشكر اليونيسيف على تعاونها الجيد الطويل الأجل مع الصين وجهودها الدؤوبة المبذولة .

وفى اكتوبر من هذا العام، عقد المؤتمر الوطنى التاسع عشر للحزب الشيوعى الصينى بنجاح فى بجين. وبعد فترة طويلة من الجهود، دخلت الاشتراكية ذات الخصائص الصينية حقبة جديدة، وهي حقبة للاستمرار في تحيقيق انتصارات عظيمة للاشتراكية ذات الخصائص الصينية في الظروف التاريخية الجديدة ,وهي حقبة لتحقيق انتصار حاسم في انجاز بناء مجتمع رغيد الحياة علي نحو شامل, وبناء دولة اشتراكية حديثة وقوية علي نحو شامل وهي حقبة لتقديم اسهامات مستمرة للبشرية . في هذا المؤتمر، تم ادراج افكار شي جينبينغ للاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد في ميثاق الحزب الشيوعي الصينية مما وضح أهداف الصين المستقبلية، وأيضا حدد هدف الدبلوماسية ذات الخصائص الصينية بانه تعزز بناء نوع جديد من العلاقات الدولية و بناء مجتمع مصيرمشترك للبشرية .

ان تاريخ التبادلات الودية بين الصين والصومال طويل وان الصداقة بين الشعبين عميقة.وقد دعمت الصين عملية السلام والتنمية فى الصومال لفترة طويلة .وتعلق اهمية كبيرة علي الوضع الانسانى فى الصومال وقد مددت يد المساعدة عندما تحتاج الصومال إلى مساعدة عاجلة وقدمت للصومال مساعدات غذائية طارئة ومساعدات طبية ومادية. ان مساعدات الصين للصومال تعد مظهرا ملموسا لدور الصين كدولة كبيرة مسؤولة. وتلتزم الصين بمفهوم الواجبات والمصالح الصحيحة والاخلاص والجدية والصداقة والامانة لتعزيز التضامن والتعاون مع البلدان النامية، وهي مستعدة لبذل قصارى جهدها لمساعة الصومال على تنمية اقتصادها وتحسين مستوى معيشة شعبها وتحقيق التنمية المشتركة.

يعتبر الحزب الشيوعى الصينى دائما تقديم اسهامات جديدة وأكبر للبشرية كرسالته الخاصة ويساهم بحكمة الصين وحلولها في حل قضايا البشرية .سيقوم الشعب الصينى بعدم نسيان الغاية الأصلية ودوام التذكّر للرسالة ورفع الراية العظيمة للاشتراكية ذات الخصائص الصينية عاليا تحت قيادة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني التى تعتبر الرفيق شي جينبينغ جوهرا لها ، وتحقيق انتصار حاسم في إنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل، وإحراز انتصارات عظيمة للاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد، والكفاح بجهد دؤوب في سبيل تحقيق حلم الصين المتمثل في النهضة العظيمة للأمة الصينية . إن تنمية الصين فرصة للعالم وفرصة لأفريقيا وهو أيضا فرصة للصومال .إن الصين مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي في مواصلة دعم عملية السلام وإعادة الإعمار في الصومال وإظهار روح إنسانية ومساعدة الصومال على التغلب على الكوارث الطبيعية وتحقيق السلام الدائم والتنمية والازدهار في الصومال !

شكرا لكم !

إلى الأصدقاء:   
طباعة الصفحة