الصفحة الأولى > صوت الصداقة
أجرى سعادة لى لى سفير الصينى لدى المملكة المغربية مقابلة مع صحيفة // مورنينغ نيوز // حول العلاقات بين الصين والمغرب
2018/02/11
 

عشية عيد الربيع عام 2018، أجرى سعادة لى لى السفير الصيني لدى المملكة المغربية مقابلة مع صحيفة // مورنينغ نيوز // التى تعتبرأكبر وسائل الاعلام باللغة الفرنسية في المغرب حول احتفالات عيد الربيع والعلاقات الصينية المغربية والتعاون الصينى الافريقى ونشر فى عدد الصين الخاص في صحيفة // مورنينغ نيوز / يوم 8 فبراير، فيما يلي النص الكامل :

دخلت العلاقات بين الصين والمغرب مرحلة جديدة من التبادلات السياسية الوثيقة غير المسبوقة

أولا، ان مهرجان الربيع الصيني قادم، من فضلكم قولوا لنا أهمية عيد الربيع وما هي الاحتفالات التي ستقام في المغرب .

ان عيد الربيع هو أهم عيد في الصين، وهو احسن وقت لاجتماع العائلات وزيارة الأصدقاء والأقارب ، كما أنه لحظة لعرض ثقافات يومية مختلفة. وسوف تقيم السفارة الصينية لدي المغرب هذا العام سلسلة من الاحتفالات مع تنظيمات جماهيرية صينية في المغرب لعرض ثقافة الصين المتعددة بما فيها معرض معبد الربيع (بالرباط) والكرنفال (بالدار البيضاء). وخلال هذه الاحتفالات , سيحضر الفنانون الصينيون أيضا عروض فنية لا تنسى للجميع. وقد أعدت السفارة الصينية في المغرب بعناية لهذه الاحتفالات ، آملة في أن يتمكن المزيد من الأصدقاء المغاربة من معرفة الصين بشكل أفضل.

ثانيا، ضخت زيارة الملك محمد السادس للصين دفعة جديدة لتطوير العلاقات الثنائية بين الصين والمغرب، فهل يمكن أن يساهم  تزايد  الثقة السياسية المتبادلة بين البلدين في تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي علي نحو متزايد ؟

تعتبر الثقة السياسية المتبادلة شرطا مسبقا للتعاون البراغماتى بين البلدين فى المجالات الاقتصادية والتجارية والثنائية وغيرها من المجالات. وهذا يشبه ان الاسماك تسبح اكثر نشاطا في ماء انقى . وكلما ارتفع مستوى الثقة السياسية المتبادلة بين البلدين، ستثمر ثمار التعاون البراغماتى الثنائى بشكل اكبر.

ومنذ إقامة الشراكة الاستراتيجية في عام 2016، دخلت العلاقات بين الصين والمغرب مرحلة جديدة من التبادلات السياسية غير المسبوقة، وتم توسيع مجالات ومستويات التعاون العملي الثنائي باستمرار وتحققت نتائج مثمرة. وفى نوفمبر من العام الماضى وقعت الصين والمغرب مذكرة تفاهم حول التشارك في بناء "الحزام والطريق "، مما يوجه اتجاها واضحا للتنمية المستقبلية للعلاقات الثنائية ، ويضع اساسا سياسيا متينا. ويتعين على الشركات فى البلدين ان تأخذ ذلك كمنصة، والاستفادة الكاملة من البيئة الجيدة للتبادلات السياسية من اجل استكشاف امكانيات التعاون الصناعى علي نحو متزايد واكمال البناء المؤسسي، وتوسيع التعاون العملى الشامل فى مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار والابتكار، تعزيز التعاون الثلاثي وتحقيق المنفعة المتبادلة والفوز المشترك من خلال مشاريع محددة بشكل فعال .

ونفس الشيء في مجال التجارة. يذكر ان الصين والمغرب هما المدافعان عن التجارة الحرة العالمية، وبدأتا في مناقشة امكانية بدء مفاوضات حول اتفاقيات التجارة الحرة الثنائية قبل بضع سنوات. وفي منتدى دافوس لعام 2017، تعهد الرئيس الصيني شي جينبينغ للعالم بدعم العولمة الاقتصادية، وتحت القيادة الحكيمة للملك محمد السادس،ظلت المغرب أيضا تعمل علي تعزيز تحرير التجارة العالمية. وفى مواجهة الوضع الاقتصادى الدولى المعقد والمتقلب الحالى يتعين على الصين والمغرب مواصلة اغتنام الفرص واستكشاف منبر علي نحو متزايد لتعزيز لتحرير التجارة وتسهيل الاستثمار بشكل شامل في سبيل تعزيز العولمة نحو الانفتاح والتسامح والشمول والتوازن.

ثالثا، أعلن الملك محمد السادس سياسة الاعفاء عن التأشيرات للمواطنين الصينيين خلال زيارته للصين. كيف يؤثر ذلك على عدد السياح الصينيين إلى المغرب؟ هل يمكنكم تقديم بيانات ذات صلة ؟

كان فيلم \\ الدار البيضاء\\ ريائحا في العالم، مما جعل الدار البيضاء أكثر المدن المغربية شهرة في الصين . وقد أصبحت المغرب في العامين الأخيرين مقصدا سياحيا رائجا للسياح الصينيين، حيث يزداد عدد السياح باستمرار كما أن المدن السياحية مثل مراكش وشيفشوين ومزوزوكا آخذة في الظهور تدريجيا. واندفع المزيد والمزيد من السياح الصينيين نحو المغرب لاكتشاف المناظر الطبيعية الساحرة وملامح المدن الملونة والمأكولات الغريبة والضيافة وسافروا إلى هذا البلد الجميل متجشمين مشقة السفر الطويل لاستكشاف جميع جوانب حياتها ولترك ذكريات جميلة.

منذ أن أعلن الملك محمد السادس الاعفاء عن تأشيرة دخول للمواطنين الصينيين اعتبارا من 1 يونيو 2016، ارتفع عدد السياح الصينيين إلى المغرب بشكل " الانفجار" ,وازداد من أقل من الفين سنويا إلى مائة الف سائح بحلول نهاية عام 2017 ، بزيادة قدرها ما يقرب من 800٪، وتحقق الهدف المتوقع لوزارة السياحة المغربية قبل عام واحد من الموعد المحدد. وبعد اسبوعين، سنستقبل المهرجان الصينى التقليدى –عيد الربيع للسنة القمرية الجديدة , ومن المتوقع ان تستقبل المغرب موجة جديدة من السياح الصينيين .

كما فتح التعاون السياحي الصاعد بين الصين والمغرب نافذة جديدة للصداقة بين الشعبين. وتستعد الصين لتعزيز التعاون والتبادل مع الادارات المعنية فى المغرب ولبناء التعاون السياحى الثنائى حتى يصبح ركيزة هامة من الشراكة الاستراتيجية الصينية المغربية .

رابعا، في الوقت الحاضر، اجتذبت المغرب بنجاح اهتمام العديد من الشركات الصينية الكبيرة. بعد أن جددت مجموعة هايت التزامها بالترويج بنشاط لمشروع مدينة طنجة محمد السادس للتكنولوجيا، وقعت مجموعة بيادي الصينية مؤخرا أيضا مذكرة تفاهم مع المغرب بشأن إنشاء مصنع لتصنيع السيارات الكهربائية بالقرب من طنجة وتخطط لاقامة ثلاثة مصانع في المغرب لإنتاج البطاريات والسيارات الكهربائية الكبيرة والقطارات الكهربائية أحادي السكة الحديد . كسفير الصين لدي المغرب، ما هو رأيكم لهذا ؟ هل ستصبح المغرب منصة الإنتاج الصناعي القادمة في الصين في أفريقيا ؟

وفي الوقت الحاضر، يشرفني كثيرا ان أتولي منصب السفير الصينى لدي المغرب في هذا الوقت حيث ان سرعة تطور العلاقات بين الصين والمغرب ومستواها غير مسبوق . وفي الوقت الراهن، فإن شروط تعميق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين بشكل شامل قد نضجت يوما بعد يوم ، وعلى وجه الخصوص، ان الصين والمغرب ستحتفلان بالذكرى الستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية في عام 2018، وتواجه الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين فرصا جديدة تماما .

بتأثير من استراتيجية "الخروج الي الخارج "، تحول المزيد والمزيد من الشركات الصينية اهتمامها إلى البلدان الأفريقية بما في ذلك المغرب. وشهد الاستثمار الشركات الصينية وخاصة

ووفقا لتقرير صادر عن شركة ماكينزي الأمريكية، فإن 90٪ من الشركات الصينية التى تستثمر في افريقيا شركات خاصة . ومعظم هذه المؤسسات هي الشركات الصغيرة والمتوسطة المفعمة بالحيوية والنشاط والجريئة في الابتكار، والكثير منها يمارس قطاع الخدمات. ولم تخلق عددا كبيرا من فرص العمل للبلدان الأفريقية، بل ايضا عززت تنمية البلدان الأفريقية في مجالات التدريب المهني ونقل التكنولوجيا وبناء البنية التحتية علي نحو متزايد. وقد اشادت الدول الافريقية بالمنتجات الصينية التى تشتهر بأقل التكلفة ونوعية جيدة وبراغماتية وفعالة للشركات الصينية .

وتستعد السفارة الصينية لدى المغرب لمواصلة بذل جهودها لمساعدة الشركات الصينية على تعميق فهمها للبيئة التجارية فى المغرب ودفع المزيد من الشركات الصينية للاستثمار وبدء اعمالها الخاصة فى المغرب. وأعتقد أنه بفضل الجهود المشتركة لكلا الطرفين، فإن التعاون العملي بين الصين والمغرب سيصبح بالتأكيد نموذجا للتعاون بين الصين ودول المنطقة ويفيد كلا الشعبين.

خامسا, برأيكم، ما الدور الذي يمكن أن تلعبه المغرب في تعزيز تنمية العلاقات التعاونية بين الصين وأفريقيا ؟ ما هي مزايا المغرب في المجالات ذات الصلة ؟

تقع المغرب في "مفترق طرق" بين أوروبا وأفريقيا، وربط البحر المتوسط بالمحيط الأطلسي وتتمتع بميزة جغرافية فريدة من نوعها. وفي الوقت نفسه، فإن المغرب مستقرة اجتماعيا ولديها قاعدة صناعية كاملة نسبيا . وقد جعلت هذه المزايا المغرب واحدة من بلدان المنطقة التي حققت نموا اقتصاديا مطردا منذ عام 2011 . وظلت المغرب تعلق دائما أهمية على التعاون الإقليمي وتحتفظ بعلاقات اقتصادية وتجارية وثيقة مع كثير من البلدان الأفريقية، وخاصة بعد عودتها إلى الاتحاد الأفريقي في عام 2017، أصبحت المغرب منبرا هاما لتنفيذ التعاون الإقليمي مع أفريقيا. ان الصين على استعداد للعمل مع المغرب على اساس الاستفادة الكاملة من تجربة المشروعات للتعاون مع أفريقيا ومواصلة تعزيز التعاون البراغماتى فى مختلف المجالات فى اطار منتدى التعاون الصينى الافريقى والاشتراك فى مناقشة الاحتمالات المستقبلية للتعاون الثلاثى بين الصين والمغرب وافريقيا .

تنتمي الصين والمغرب الي البلدان النامية هناك العديد من نقاط التشابه بينهما . وفى ظل الوضع الاقتصادى الحالى، تواجه الدولتان مهمة رئيسية للتكيف الهيكلى، ويجب ان تتعاونا معا للتعامل مع كافة انواع التحديات. وان الصين باعتبارها ثاني أكبر اقتصاد في العالم، تمتلك رأس المال والتكنولوجيا والمعدات والخبرة الإدارية الغنية، حيث تمتلك المغرب موارد بشرية غنية عالية الجودة وسوقا شاسعة. كما أن مبادرة "الحزام والطريق " التي اقترحها الجانب الصيني و "الخطة الصناعية المعجلة 2014-2020" التى طرحتها المغرب يمكن أن يكمل كل منهما الآخر ويحقق التحاما جيدا. وقد أرسى كل ذلك أساسا متينا لتحسين الجودة وزيادة التعاون الثنائي بين الصين والمغرب.

وفى ظل الوضع الجديد يتعين على كل من الصين والمغرب اغتنام الفرصة وإفساح المجال بشكل كامل لمزاياهما النسبية من أجل إثراء مقومات الشراكة الاستراتيجية بين الصين والمغرب وترجمة الإمكانات الإنمائية للبلدين إلى انجازات حقيقية تفيد الشعبين من اجل الحفاظ بجدية على المصالح المشتركة للصين والمغرب وللبلدان الأفريقية.

هل يمكنكم أن تتحدثوا عن "مبادرة الحزام والطريق" التي اقترحتها الصين؟ ما الدور الذي يمكن أن تلعبه المغرب في بناء "الحزام والطريق"؟

وقد طرحت مبادرة "الحزام والطريق" في عام 2013 بهدف تعزيز التعاون العملي في جميع الميادين بين الصين والبلدان الأخرى على طول الطريق بأكمله، واطلاق العنان للمزايا النسبية لجميع الأطراف بشكل شامل لتعزيز التنمية المشتركة. وفي الوقت الحاضر، انضم أكثر من 100 دولة ومنطقة ومنظمة دولية إلى مد التشارك في بناء "الحزام والطريق" مع الصين وحققت بعض المكاسب المبكرة. وقد وصل استثمار الشركات الصينية الي اكثر من 50 مليار دولار امريكى في دول علي طول "حزام واحد طريق" ، وتم انشاء 56 منطقة للتعاون الاقتصادى والتجارى، وخلقت حوالى 1.1 مليار دولار امريكى من الايرادات الضريبية و 180 الف فرصة عمل للدول المعنية، وساهمت ب"الحكمة الصينية" فى ازدهار العالم وتنميته.

وفي مايو 2017، شارك نحو 1500 من الضيوف الكرام من 130 بلدا، من بينهم 29 رئيس دولة ووزراء خارجية في منتدي "الحزام والطريق" للتعاون الدولي في بكين. كما حضرت المنتدي السيدة وزيرة الدولة في وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار الرقمي المغربية . وخلال المنتدي، لخص المشاركون بشكل منهجي الإنجازات التي حققتها جميع الأطراف في بناء "الحزام والطريق" في السنوات الأخيرة، وتم تخطيط اتجاه التنمية الاستراتيجية ل"الحزام والطريق" في المرحلة المقبلة. وفى نوفمبر الماضى وقع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة مع وزير الخارجية الصيني وانغ يى فى بكين \\ مذكرة تفاهم بين حكومة جمهورية الصين الشعبية والمملكة المغربية حول التعزيز المشترك للحزام الاقتصادى لطريق الحرير وطريق الحرير البحرى للقرن ال 21 \\ ودخلت علاقة التعاون الودية بين الصين والمغرب مرحلة جديدة من التنمية.

ان المغرب باعتبارها البلد الوحيد الذي يتمتع بهوية افريقية وعربية مزدوجة وتقع بين البحر الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط، يمكنها أن تلعب دورا محوريا هاما في بناء "الحزام والطريق"بميزتها الجغرافية المتميزة وتنقل أرباح أسهم البناء الي بلدان أفريقية ودول منطقة البحر الأبيض المتوسط. ويتعين على الصين والمغرب مواصلة تعزيز تعاونهما البراغماتى فى مجالات الصناعة ومصايد الأسماك والسكك الحديدية والموانئ في سبيل بناء المغرب لتصبح قاعدة تجارية ولوجستية كبرى فى الطرف الغربى لطريق الحرير الجديد. وإنني أثق بأن آفاق التشارك في بناء "الحزام والطريق " بين البلدين مشرقة للغاية ، وسيحقق بالتأكيد فوائد ملموسة للشعبين.

سابعا , اقترحت الصين خلال قمة جوهانسبرغ لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي التى عقدت فى عام 2015 "خطط التعاون العشر" بين الصين وافريقيا فى مجالات التصنيع والتحديث الزراعى وبناء البنية التحتية وقررت تقديم ما مجموعه 60 مليار دولار امريكى كالدعم المالي. هل ستكون المغرب بلدا مستفيدا منها ؟

خلال قمة جوهانسبرغ لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي اقترحت الصين ان الصين وافريقيا ستعززان "الركائز الخمس" وتركزان على تنفيذ "خطط التعاون العشر" واعلنت انها ستقدم 60 مليار دولار من الدعم المالى مما تلقى دعما حارا واستجابة ايجابية من الدول الافريقية. وخلال اجتماع كبار المسؤولين لمنتدى التعاون الصينى الافريقى الذى عقد فى بكين فى اواخر العام الماضى , اشاد جميع الاطراف بمقترحات الجانب الصينى وقراراته ذات الصلة والانجازات الهامة التى تحققت فى عملية التنفيذ.

ومنذ تأسيس منتدى التعاون الصينى الافريقى ظل منبرا هاما للحوار الجماعى بين الصين وافريقيا وآلية فعالة للتعاون البراغماتى. وتعمل المغرب علي تعزيز التعاون بين الصين والبلدان الأفريقية، وقدمت مساهمات بارزة لتحقيق هذه الغاية. وعلى الصعيد السياسي، اتخذت الصين والمغرب مواقف مماثلة بشأن القضايا الدولية والإقليمية الرئيسية، وحافظتا على اتصال وتنسيق وثيقين. وعلى صعيد التعاون العملي، تم بنجاح تنفيذ عدد كبير من مشاريع مدنية في مجالات التدريب المهني والبحث العلمي والمساعدة الطبية وبناء البنية التحتية، مما أتى بالنفع على الشعب المغربي.

فتحت قمة جوهانسبرج حقبة جديدة من التعاون المربح للجانبين والتنمية المشتركة للتعاون الصينى الافريقى. وخلال السنوات الثلاث الماضية، حقن التعاون المثمر فى كافة المجالات بين الصين وأفريقيا دفعة قوية للتنمية المستقبلية للعلاقات الصينية الافريقية. ومن اجل زيادة تعزيز نتائج القمة ، سيتم رفع مستوى الاجتماع الوزارى لمنتدى التعاون الصينى الافريقى فى عام 2018 الى اجتماع القمة. ونحن نثق بأن المغرب ستؤيد كالماضي دعم هذه القمة وتساهم بقوتها اخاصة فيه .

إلى الأصدقاء:   
طباعة الصفحة