الرحلة إلى تشينغهاي المتناغمة والجميلة

 2021-10-25 00:00

التقى بالوفد نائبُ أمين لجنة الحزب بمقاطعة تشينغهاي والحاكم شين تشانغشينع

  نظَّمت وزارة الخارجية في الفترة من الـ16 إلى الـ19 في أكتوبر من عام 2021 وفدا من المبعوثين العرب لدي الصين لزيارة مقاطعة تشينغهاي حيث أجروا تبادلات واستطلاعات. وشارك فيها السفراء وقائم بأعمال السفارة والدبلوماسيون من 17 دولة عربية وجامعة الدول العربية لدى الصين. إنّ تشينغهاي ممرّ استيراتيجي مهمة على طريق الحرير منذ العصور القديمة ولها صلة خاصة مع الدول العربية. تجعل هذه الرحلة إلى تشينغهاي للمبعوثين العرب لدي الصين حاصلين على الفهم الأعمق لمغزى "الانسجام" و"الجمال" في الصين. لذا يمكن القول أنّ هناك العديد من النقاط المشرقة والحصائد الممتلئة.

زار الوفد منازل المسلمين في محافظة شونهوا لمقاطعة تشينغهاي

  إنّ هذه الزيارة كـ"زيارة اللأقارب" الدافئة الصدر. خلال الزيارة، جاء المبعوثون إلى محافظة شونهوا الذاتية الحكم لقومية سالار بمقاطعة تشينغهاي، حيث دخلوا منازل المسلمين المحليين ويجاذبوا عن أطراف الحديث وتجارب تحقيق الغنى معهم. تقع محافظة شونهوا في الجزء الشرقي من مقاطعة تشينغهاي، حيث يمثل السكان لقومية سالار 60٪ من السكان. ويؤمن معظمهم بالإسلام. وعاش أسلافهم في محافظة شونهوا من جيل إلى جيل، ولديهم تبادلات طويلة الأمد وتكامل مع قوميات هوي وزانغ وهان، وهي مثال نموذجي لـ"العائلة الكبرى" للأمة الصينية. كما زار المبعوثون مخطوطات "القرآن الكريم" ليشهدوا حرية العقائد الدينية في الصين.

ألقى الوفد نظرةً لمخطوطة القرآن الكريم

  أشادت السفيرة اللبنانية لدي الصين ميليا جبور بأن "ضمان حرية العقائد الدينية هنا يتمتع بالخصائص الصينية وبينما يتماشى مع الواقع المحلي". وقال سفير السودان لدي الصين جعفر كرار احمد بتحسُّر: "إنها القوة القوية التي جمّعتْ من الوحدة الوطنية تجعل تنمية الصين التغلب على تطورالعديد من الصعوبات وتحقيق الإنجازات غير العادية."

السفير الأردني لدى الصين يستمتع بصنع لا ميان (معكرونة المصنوعة باليد)

  هذا "التمتع بالمناظر الجميلة" معجب للغاية. في الضوء الأزرق الساطع لبحيرة تشينغهاي والغناء والرقص بكل حماسة للفتيان والفتيات التبتيين، سار المبعوثون إلى محطة الحماية على الضفة الجنوبية للمنطقة المحمية الطبيعية التابعة لبحيرة تشينغهاي وهم استمعوا إلى مقدمة حول فعاليات الحماية البيئية لبحيرة تشينغهاي، بينما ركبوا القارب لإلقاء النظرات على جمال بحيرة تشينغهاي، كما تأثروا جدًا بحماية التنوع البيولوجي في منطقة البحيرة.

الصورة الجماعية للوفد على بحيرة تشينغهاي

  قال سفير الأردن لدي الصين حسام الحسيني: "إنّ الصين لديها سياسات متقدمة للغاية وصارمة لحماية البيئة في كل مكان، وهي مركّزة على الاهتمام بالبيئة وحماية التنوع البيولوجي. ما تفعله الصين ليس فقط للصين نفسها، بل أيضًا للبشرية جمعاء." قالت بعاطفة نجلاء نجيب الوزيرة المفوضة للسفارة المصرية لدي الصين، وهي تقف على ظهر السفينة السياحية: "أستطيع أن أرى المياه في بحيرة تشينغهاي صافية للغاية، ويمكنني أن أشعر بالجهود الكبرى التي تبذلها الحكومة الصينية من أجل الحماية البيئية، إنّ مقاطعة تشينغهاي هي مثال صيني يستحق التعلم من جميع الدول، إذا تمكنت الصين من مشاركة تجربة وممارسات الحماية البيئية مع العالم، فسيكون شيئًا يجب أن نفخر بها.

دائرة الأصدقاء للسفير العماني لدى الصين

  إنّ هذه الرحلة هي "تعلم المفهوم" الجوهري. في أول تساقط للثلوج في شينينغ لمقاطعة تشينغهاي في هذا العام، سافر المبعوثون إلى شركة شينغيوان المحدودة للسجاجيد من أجل التعرف على تشينغهاي كصناعة تقليدية كانت في تشينغهاي مسقط رأس السجاد التبتي لأكثر من ثلاثة آلاف عام. والتعرف على وضع المؤسسات التي تعتمد على مزايا الموارد للمواد الخام المحلية، لكي ابتكار مفاهيم التصميم، وتعزيز القدرة التنافسية للمنتجات، ودفع توظيف الناس ودخلهم. مما جذبت السجاجيد التبتية الجميلة للغاية والنابض بالحياة مبعوثين للتوقف والإعجاب.

استمع الوفد إلى المقدمة للموظفين من شركة شينغيوان المحدودة للسجاجيد

شاهد الوفد الفنّ الصناعي التقليدي لسجاد تشينغهاي التبتي

  أشاد المبعوثون بمفهوم التنمية المبتكر المتمثل فى تنمية المشروعات العالية الجودة ذات الصناعات المميزة وتعزيز الارتقاء الصناعى مع تنمية المؤسسات، الأمر الذى لم يحقق "الجمال الإيكولوجى" فحسب، بل يضمن أيضا "ثروة الشعب". وقال سفير دولة الإمارات في الصين علي الظاهري: "إن حماية البيئة الإيكولوجىة وتطوير الاقتصاد البيئي لن يفيد الناس المعاصرين فقط، بل سيُسعِد الأجيال القادمة أيضًا. فلذلك هذا دليل على التزام الصين بمفهوم التنمية لـ"وضع الإنسان في المقام الأول."

الصورة الجماعية للوفد في جبل شيشان لمدينة شينينغ

  بمناسبة ختام الزيارة، قال المبعوثون إنّ الصين انطلقت في طريق التنمية الخضراء والمبتكرة والمفيدة الشعب، والتي لها أهمية مرجعية مهمة للدول النامية، وخاصة الدول العربية. بالتالي ترغب الدول العربية في تعزيز التبادلات والتعلم المتبادل مع تشينغهاي، وإبراز المزايا التكميلية، وتوسيع التعاون العملي، وإفادة شعوب الجانبين.

Appendix:

جميع الحقوق محفوظة لدي منتدي التعاون الصينى العربي

الاتصال بنا العنوان : رقم 2 الشارع الجنوبي , تشاو يانغ من , حي تشاو يانغ , مدينة بجين رقم البريد : 100701 رقم التليفون : 65964265-10-86