الصفحة الأولى > الصين والعالم العربي
وانغ يي يتحدث عن قضية اللاجئين في الشرق الأوسط
2017/06/26

في يوم 23 يونيو عام 2017 بالتوقيت المحلي، أوضح وزير الخارجية وانغ يي الموقف الصيني من قضية اللاجئين في الشرق الأوسط إجابة على سؤال في المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل في بيروت.

قال وانغ يي إن قضية اللاجئين في الشرق الأوسط قضية بارزة في الوقت الراهن، بذلت دول الشرق الأوسط بما فيها لبنان جهودا جبارة لاستقبال اللاجئين القادمين من سوريا والدول الأخرى. إن اللاجئين ليسوا مهاجرين. سيعود اللاجئون المتشردون في كل أنحاء العالم إلى وطنهم الأم في نهاية المطاف لإعادة إعمار ديارهم. وذلك يمثل رغبة تنبع من قلوب جميع اللاجئين، ويتفق مع اتجاه الجهود الإنسانية الدولية، ويعتبر في نفس الوقت جزءا من قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة حول حل المسألة السورية سياسيا.

قال وانغ يي إن حل قضية اللاجئين في الشرق الأوسط يتطلب أولا الإسراع بوتيرة عملية الحل السياسي للمسألة السورية، بما يهيئ ظروفا لازمة لعودة اللاجئين. تعد الاضطرابات والفقر مصدرا من مصادر قضية اللاجئين، فيتطلب حل قضية اللاجئين بشكل نهائي معالجتها ببواطنها وظواهرها في آن واحد، ومن خلال التنمية وتحسين معيشة الشعب، بما يخلق بيئة لازمة تساعد اللائجين على التخلص من الفقر.  

قال وانغ يي إن الحكومة الصينية دائما تلتزم بالروح الإنسانية وتقدم ما في وسعها من المساعدات للدول المضيفة لللاجئين في إطار الأمم المتحدة منذ زمن طويل. تحرص الصين على العمل مع المجتمع الدولي على بذل أقصى الجهود للدفع بتخفيف حدة التوتر للقضايا الساخنة ومساعدة الدول المضيفة للاجئين على رفع قدرتها على مواجهة الأزمة، وبذل جهودها المطلوبة لتحقيق حلم اللاجئين للعودة إلى ديارهم.

إلى الأصدقاء:   
طباعة الصفحة